موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


مجموعة قصائد للشاعر شاؤول شينا ـ رمات جان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مجموعة قصائد للشاعر شاؤول شينا ـ رمات جان

مُساهمة من طرف منير.أدهار في الأحد يونيو 01, 2008 3:53 pm

مجموعة قصائد للشاعر شاؤول شينا ـ رمات جان

01/06/2008 16:13:40

1) البادية : حوريّة العين ,هيفاء , في الدّرب تمشي مرفوعة الرّأس المتوّج بالجرة. إلى بيت الشّعر تحمله, تدخله كهبة النسيم, ينقع إخوتها غليلهم بماء التّسنيم.
هذا الماء , ماء زُلال ,
إنّه الكلّ, منتهى الدّلال.
فإن كان أهون موجود,
ما زال أعزّ مفقود.
ألزّوبعة تشعّث رقعات الخيمة
مصمّمة على تمزيق كافة الأطناب
الأوتاد ما زالت وطيدة, لا تتزحزح,
لا يقطع دابرها أبدا.
هناك تبحر قافلة أنعام,
تزخرف الافق وبحر السّماء.
خلفها كروان ينجرّ ببطء ,
يترك آثارا أزليّة في كثبان.
رنّة الجلاجل تخيّم على البادية
مع نشيد السّير - هذه الأحدوّة.
تفيّق هذه التّيهاء النّائمة ,
تلك الصّحراء ,البقعة النّائية.
ألمنظر أخّاذ, لا يضاهى
يا حبّذا لو يعود تكرارا.
هذه جنّة الله في أرضه,
لا تجد مثلها متعة للأبصار.
**
2) البِدايَة والنِّهَايَة
إبتدأ الكلُّ بكِ
ومعك سوف ينتهي.
من دونِكِ لم يُكتَبُ أبدًا
حتَّى هذا شعري.
أنتِ ال " أليف " وال " يا "
لسائِرِ أيَّامي,
وأيضًا في وسطِها
الّتي تُشَغِّل بالِي.
تُرافِقِين أشعاري
من الفكرة للوِلادة,
يصمُتُ قلمي من دونِكِ,
لا ينبس بكَلِمَة.
تارةً فرحان أُحَلِّقُ
أطيرُ في السَّماء,
وتارةً أهبُطُ مُؤَرَّضًا
أهوي إلى اليأس.
إذا فرح قلبي
ترَدَّدَت الكَلِمَات,
وإن امتلكني الشَّجَن,
إنطلقت كالبُركان.
لا حاجة لي بالشِّعر,
أَفْضَل أستغني عن الكَلِمات,
حتَّى لو أدهشتك بذلك,
فالسُّرور مَعنَى الحياة.
فرحتي وشجني
بأيديكِ الإثنتين,
فإهديني كما شِئْتِ,
لن ألُومُك, حبَّة العين.
**
3) الكَلِمَة النَّاقِصَة
ختمتُ كتاب أشعاري
نَفِدَت عِندي الكَلِمات
أبقيتُ فيه المئاتُ
وربّما الآلاف.
لكنَّ هذه بالذَّات
تنبع من صميم الفُؤَاد
خَجِلَ قلمي, لم يكتبها,
لم يكتبها حتّى الآن.
إقرئي بين السّطور,
بين أكداسِ الكلمات,
تلمع هذه الكلمة,
تعلو تَبْهَرُ كالأَلْماس.
**
4) المقعدُ المُيَتَّمُ
عدت إلى المكان,
وجدت مقعد أوّل لقائنا مُيَتَّمٌ,منكس الرّأس.
لا جالس عليه ولا جليس له,
وأنا إليك أهفو.
إستقبلني المقعد وكأنّه يعرفني.
"تفضّل أقعد" ناداني,
وأنا, أخذ بسرعة يخفق قلبي,
لأنّك غائبة, لست بجنبي.
لم أتجسّر أحتلّ مكاني,
فوقفت متحجّر, والمقعد يراني.
تسائلت, الآن من الّتي تكلّمني؟
من الّتي تقرأ أشعاري؟
من الّتي تهزّ مشاعري وكلماتها منتهى الرّقّة؟
... لا أحد إلاَّ أنت.
قد أصبحت أقرب إليّ من حبل الوريد.
أنا إليك مشتاق, أنت كلّ ما أريد.
مشتاق إليك, وأنت مسافرة,
قد بدّلت هذا المقعد بمقعدٍ الطائرة,
فليكون ممتع هذا سفرك,
وأنا في أرض الوطن في انتظارِكِ,
لمّا تعودي بسلامة من باقة أشعاري أمنحك,
ولا تستطع الفرحة أن تسعني,
فماذا كلّ هذا في رأيِكِ يعني؟
...أحبّك!
**
5) الشّاعر
من وراء كواليس الأشعار
ظهرت هوامش الآثار.
آثار تقلّبات الدّهر
ألحقها القدر بالأحلام.
تسلّل الشّجن والفرح
دون إذن
تحت ستار ظلام
عبر نسيج أشعار, شبه شفّاف.
حبّات حبّات.
فالخجولة حجاب.
بعد أن بارزها طول الأعوام
واستسلم.
هذه لعبة الأحاسيس,التجارب والأفكار
عبث بها الشّاعر كالطفل , وما زال.
إحتضنها فاحتضنته,
حفضها فحفضته.
حتّى الآن أعزّ من نفسه كانت.
لم يتقاسم بها مع أحد.
والآن, آن الأوان.
أصبح صميم فؤاده منطقة حرام.
**
6) كلمات المناظر
على قِمَّةِ التَّلَّة الصِّخرَّةِ
المُطِلَّةِ على الطَّريقِ التُّرابيَّةِ -
من كفر قاسم إلى كفر برا مآديةٌ,
جلست فظهرت أمامي مناظر سحريَّةٌ.
تلك المناظِرُ كانت في شعري مجرَّد كلام,
وقد تبلورت فجأةً, وهِيَ ليست أحلاما.
بعد أن انطلقت من بين صفحاتِ الأشعار
ها هيَ مُتعةٌ للأبصارِ.
بحرٌ مُترامي الأطرافِ ينعكس من الغربِ,
والحَيْعَلَةُ المنعشةُ ترافقني وأنا ماش في الدَّربِ *.
أشجارُ الزَّيتونِ المنتشرةُ بين الصُّخُورِ
تنقُشُ المنظَرَ كما جَاءَ في شِعرِي المذكور.
غدًا سوف تعود المناظِر,
تستحيلُ إلى كلمات,
لترافق نَظَائِرَها, تصبح أشعارا.
**
7) حبُّ العُرُوبَة
يتساءل بعض النَّاس ,
العروبة - ماذا تعني بالنِّسبة إليًّ
ومن أين أستمدُّ حبِّي إليها.
أقول لهم:
العروبة معناها البساطة,
العِزُّ والكرامة.
النَّغمات المتصاعدة من المآذن
ومناظر البوادي والجبال منقوشة القرى والجوامع.
هي الألحان الرًّقيقة
المنبعثة من العود, الناي والكمنجة
بسلالم الرست, النهواند الى آخره,
وصوت عبد الوهاب ,عبد الحليم وأم كلثوم يرافقها.
هي الملابس الخاصَّة
للرجال, للشُّيوخ والنِّساء,
الجلبيَّة ,الحجاب ,الكوفيَّة والعقال,
والنَّاس في جوفهم النَّاطقون بالضّاد.
لغة الضَّاد
مزخرفة الأحرُف والآيات,
أصلها سامية وهي سماويَّة الألوان,
قد أُنزِلَ بها القرآن.
وإن سألني البعض,
ما لك ولهذا الجمال?
وإن كان صحيحا ما قُلته,
أليس مِثلُهُ في غير هذا المكان?
أقول لهم:
أصلي وفصلي هذا هو,
حملتني أُمِّي في بغداد, مهد العُروبة,
فغمرتني قبل ميلادي,
وإن كنت وما زلت يهوديا.
أبدًا لن أتخلَّى عنها,
هي مبعث جمال , طرب ومتعة,
وإن قُطِعََ دابري من أرض مهدِها,
ما زلت أشتاق إليها ,أحفظها.
**
Cool ذكريات بغداد
حارة ال “كرخ “ - بغداد ,
أصون ذكراها بحنين ووداد.
مزخرف بتلك المناظر السحرية,
شبه الاحلام , غير الواقعية.
بيتٌ مُحاطً بتلك الجنَّةِ,
درب بينه وبين الضَّفَّةِ.
يصاحب الاحباء بمشوتهم ,
مع همسات الأمواج وسجع الرِّيحِ.
في شباكي مناظر يا محلاها.
الدجلة تجري على مهلها.
تلمع كحقل مزروع باللؤلؤ,
تارة تكلمني , تارة تصمت.
ال أبلام تتحرك كسلانة .
ترسم على سطحِ الماء شرائط ملونة.
وال "بتاوين" - تلك الحارة,
تتبختر أمامنا بمبانيها الفخمة.
في ظلام الليل على ال جزرة
أفرادا وأزواجا بمنتهى البهجة.
السمك على الجمر مشوي
قد أغمضت عيني , وهم ما زالوا على السهر.
في ليالي الصيف أضع فراشي
تحت أديم السماء لتمتلئ كأسي
بكوثر النجوم العالقة في العلياء,
لم أكد أعدهم فأستسلم لنعاسي .
هذا البيت قصر أحلامنا .
في الاساطير, ربما , مثله نلقى ,
فإذا رأيتموه منصوبا على محله,
لا تنسوا , سلموا لي عليه.
جميع الحقوق محفوظة لصالح شاؤول شينا
* الحيعلة : هي قول المؤذن في الاذان ـ حي على الصلاة حي على الفلاح
(الشاعر شاؤول شينا يهودي من اصل عراقي ، يسكن في رمات جان وهو من مواليد 1951)


_________________
المشرف/ منير ادهار القسم 8/3

منير.أدهار
المشرف
المشرف

ذكر
عدد الرسائل : 417
العمر : 25
الموقع : http://ahlatimes.com
العمل/الترفيه : المطالعة. تصفح الانترنيت.كتابة الشعر
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

http://ahlatimes.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مجموعة قصائد للشاعر شاؤول شينا ـ رمات جان

مُساهمة من طرف KaRiM في الإثنين يونيو 02, 2008 1:06 pm

مشكور اخى

_________________
[url][embed-flash(width,height)][/embed-flash][/url]

KaRiM
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد الرسائل : 195
العمر : 23
الموقع : www.sportin-9.skyblog.com
العمل/الترفيه : رياضة/تصفح لانترنت/ومطلع
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى