موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


الدين و الاعتدال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدين و الاعتدال

مُساهمة من طرف rouka في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 8:01 pm


الدِّيـــــــن



حقّ العلاء ، لأنفُس طهُرتْ ،


عنها تناءى الفُحش والفندُ


لبست دثار العلم ، و ادَّرعَت


بالدِّين فهو لمجدها عمد


فالدِّين ، لولاه لما انقطعت


عن عقل هذا العالم العُقد ،


ولما استقام لأمرهم عِوج


ولما أقيم لميلهم أود


ولأنجدوا ، يعلوهم غطش ،


ولأتُهِموا يجفوهم الّرشد .


الدِّين الصَّحيح نِبراس المدنية ، والعمل به رائد الإنسانية .


الدِّين وضعٌ إلهي ، وحاش لله أن يأمر عباده بما يقعدهم عن العمل الصالح ، ويصدفُهم عن المعيشة الراضية .فالمدنية الصحيحة هي الدِّين الصحيح ، فإن لم يكن كلّ منهما عينَ الآخر ، فهما شقيقان ، أبوهما الحقُّ ، وأمُّهما الحقيقة.


ـ ما أسعد الناس إلا الدِّين ، وما أشقاهم ألا ترْكهُ ، أو التمسك بقشوره وإهمال لُبابه .


الدِّين سيف ذو حدين فإن أحسن المنتسب إليه استعماله كان عونا في الشدائد ، ومرشدًا في الفلوات ، ومصباحًا في الظّلمات ، وإن أساء انتضاءه ضرَّ به وبغيره . وإنَّ ما نراه من شقاء كثير من المتدّينين ، إن هو ناشئ إلاّ من جهلهم بالدِّين ، وبُعدهم عن جوهره النقي ، الخالي من الشوائب ، المنزّه عما دسَّه فيه الدّسّاسون ،وعن أعمال من لا يعرفون منه إلاّ الاسم وبعض الأعمال الظّاهرة ، وعن أغراض الذين اتخذوه ملعبا لأهوائهم، ومركبا لسافل مقاصدهم .


الدّين اليوم شبَح لا روح له ، و ألفاظ أضاع الناس معناها ، وقد اتخذ ه المتلبّسون به حبالة لاصطياد عقول العامّة ، و وسيلة لتعظيمها إياهم ، وإتراع حقائبهم من أموالها . وهم ليسوا من الدِّين في شيء ، بل هناك جهل مطبق ، وأخلاق وضيعة ، ونفوس ضعيفة . ونفور من صالح الأعمال ، و بُُعد عن هدف الحقيقة . وأكثرهم عبدة أوهام ، وسدنة تقاليد ، وأُجَراء أهواء .


إنَّ العامَّة غير ملومة إن اعتقدت ما لا أصل له في الدِّين ، إنمّا الملوم أولئك الذين يسمُّون أنفسَهم خاصَّة ، وهم يدسُّون في نفوس العامَّة ما لا يتفق مع الّشرع ، و ينشرون فيهم من الإفك ما يسمِّمون به العقول ، و يوسع مسافة الخُلف بين أبناء الوطن الواحد .


ضرر الدِّين من رجلين


رجُلٍٍ ظنَّ دِين الله في ترك الدُّنا


ورأى الإِعراض عنها أنفعا .


و هو ، لو جاءته منها بدرة


طلّق التقوى ، وعاف الورعا


فهو لا زُهدًا بها عنها نأى ،


لكن الجِدُّ يُذِيبُ الأضْلُعا


خاف أن يسعى ، فيُدْمِي رِجْلَهُ ،


فرأى الرّاحة فيما صنعا .


ليس بالزّاهِد في الدنيا امروءٌ


يلبسُ الصوف ، ويهوى الرُّقَعا


إنّما الزاهد في الدنيا امروء


عفَّ نفسًا ، فأبى أن يخْنعا .


و رجُلٍ يدعو إلى باطل بِاسْمِهِ ، و يُكفِّر سِواه ، أو يُبَدِّعُهُ أو يُفَسِّقُهُ ، لِتَظنَّ العامَّة أنَّهُ مُتَدَيَّنٌ ، وهو بعيدٌ عن الدِّين بُعْد السّماء عن الأرض.


فأحذر أيها النشء الصالح ، هذين الرّجلين ، فهما آفةُ الدِّين .


الدِّين نور ، وعمل هذين ظُلمة ، الدِّين حقٌّ ، وعملهما باطل ، الدِّين عُمران و ما يدعوان إليه خراب .


لا تظنَّ الدِّينَ ما يُملي الهوى ،


ليس دين الله تلك البِدَعا


إنّما الدِّين ضياءٌ لَمعا


- فاستنار الكونُ لمَّا سطَعَا –


قبسَت منه المعالي شُعْلةً


صدعَت قلبَ الدُّجَا ، فانصدعا .


تمسَّكوا ، معشر الناشئين ، بدينكم . ولا تدعوا للمنتسبين إليه ، و هو بَراء منهم ، سبيلاً تفوزوا بالسعادتين ، وتنالوا الحُسنيين .













الاعتدال



من نشد الفضيلة ، فليطلبها في الاعتدال


فالاعتدال في الفكر ، والمذهب والمأكل ، والمشرب ، والملبس ، والبذل ، وكل أمر حسّي أو معنوي ، هو الفضيلة .


ومن لزم قصد السبيل ، كانت عاقبة أمره السلامة ، وكلا طرفي قصد الأمور ذميم .


الاعتدال هو التوسّط في كل شيء .


الشجاعة فضيلة ، لأنها وسط بين نقيصتي التهور و الجبن . والجود فضيلة ، لأنه قصد بين رذيلتين : الإسراف والبخل .


وهكذا تجد كل فضيلة من الفضائل في الاعتدال ، أي : التوسط بين رذيلتين.


الذّكاء ، إن زاد أدّى إلى الخلل في الأعمال ، وحمل على أمور لا تليق بالعاقل ، و إن نقص كان بنقصه البله والغباوة .


والتّقوى ، إن جاوزت حدّها كان منها الوسوسة ، التي تؤدي في أكثر الأوقات إلى ترك العبادة والعكوف على أعمال الفسّاق العاصين .


لذلك نهت الشرائع السماوية عن الغلو في الدين ، وأمرت بإتباع القصد فيه ، وقد ورد في الحديث : ( إنّ المنبتّ لا أرضاً قطع ، ولا ظهرًا أبقى )


والعلم متى اتّسعت دائرته في الإنسان ، كانت عاقبته الجهل , و ربّما وصل من جاوز الحد في علمه إلى جهل كثيرًا من حاجات نفسه .


والقاعدة الشاملة أنّ كل شيء جاوز حدّه انقلب إلى ضدّه . وهي قاعدة تعمُُُّ الحيوان ، والنبات ، والجماد ، والمعقولات ، والحسِّيات ، والاجتماع والعمران .


فالعاقل من ألزم نفسه التوسط في الأمور والاعتدال في أحواله المعاشية ، والاجتماعية والدينية . فإنّ الاعتدال هو السلامة ، وما ضرّ الأمة إلا ترك الاعتدال .


فاعتصم أيها الناشئ بالاعتدال ولا تدع لشيطاني طرَفَي الأمر سبيلاً إليك ، فخير الأمور أوسطها لأنّ فيه الفضيلة والفضيلة نُجعة الرائدين .


المرجع :/ الشيخ مصطفى الغلاييني ـ كتاب ، عِظة الناشئين ـ منشورات المكتبة العصرية ـ صيدا ـ بيروت ـ لبنان ـ ص 72 و 112 ـ الطبعة الثالثة المجدّدة ـ -1975.

rouka
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 604
العمر : 20
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 21/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدين و الاعتدال

مُساهمة من طرف c.borhan في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 12:41 pm

حسن

c.borhan
عضو مساهم
عضو مساهم

ذكر
عدد الرسائل : 214
العمر : 20
الموقع : تطوان
العمل/الترفيه : الرياضة
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى