موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


عمر بن عبد العزيز تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عمر بن عبد العزيز تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يناير 15, 2010 4:50 pm

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان و الذي يصادف هذه السنة الذكرى الواحدة و الستين، و في إطار البرنامج السنوي المتعلق بالأنشطة الموازية، قدم الأستاذ الإعلامي و الحقوقي السيد أحمد الخمسي يوم الخميس 31/12/2009 عرضا حول حقوق الإنسان بقاعة الأنشطة الثقافية بالمؤسسة، بتأطير من منسق لجنة الأنشطة الأستاذ عبد اللطيف البكوري. و عبر 68 صفحة من برنامج باور بوانت، ومن خلال جهاز الداطا شو. امتد العرض حوالي 45 دقيقة، حضره حوالي 70 تلميذا وتلميذة.

يتلخص محتوى العرض في وضع حقوق الإنسان مكونا عضويا في جسد الكيان السياسي لكل بلد. وقد استعمل التشبيه التالي ما بين المكونات الأربعة لجسد الإنسان الذي يتكون من الدماغ ومن القلب ومن الجهاز الهضمي ومن الجهاز العضلي والقوام العام. في مقابله، يتكون النظام السياسي من أربعة مكونات من الأعلى نحو الأسفل: دولة القانون، والديمقراطية التمثيلية، وحقوق الإنسان، وفي الأسفل المواطنة.

واعتبر حقوق الإنسان بمثابة الجهاز الهضمي لأهم عناصر تغذية النظام السياسي بمقومات أربعة: الحقوق السياسية، والحقوق الثقافية، والحقوق الاقتصادية، والحقوق الاجتماعية. وقابلها بما يتوصل به الجهاز الهضمي في الجسد الحي بالبروتينات والذهنيات والنشويات والفيتامينات. باجتماعهم يتوفر التكامل الغذائي والتوازن الصحي والدورة الكيماوية لصناعة التغذية وتوليد الحياة العضوية. كذلك الأمر بالنسبة لمكونات حقوق الإنسان الأربعة المذكورة.

ثم اعتبر مثال مطالبة الاتحاد الأوربي لتركيا بتوفير دولة القانون والديمقراطية غير المطعون فيها وحقوق الإنسان بفروعها الأربعة والمواطنة للجميع دون تمييز بين تركي وكردي ومسلم ومسيحي...ورجع إلى الواقع العربي الذي يمس بالأسس الأولى للمواطنة، مثل وصف النساء في البطاقةالوطنية (بدون)، وكذا حرمان المواطنين في الخليج من صفة المواطنة ووصمهم بصفة (بدون) ولو قضوا في البلد نصف قرن، مثل الفلسطينيين في بلدان الخليج وغيرهم.

وبين كيف يوجد التعارض بين شكل الهرم الديمغرافي من القاعدة العريضة في أسفل الفئات العمرية، مقابل تجميع الثروة والسلطة في الفئات والطبقات الاجتماعية الضيقة. مما يعني اتساع الفقر والأمية والتوترات الاجتماعية والاستبداد السياسي في بلدان النصف الأسفل من الكرة الأرضية.

واعتبر أن التطبيق السليم لنظام سياسي قائم على تكامل الفقرات الأربع لهيكله وقوامه، متوقف على تحقيق انتقال ديمغرافي، عندما يخف عبء عدد الأطفال على فئات الكهول. كما سينتظم أغلب السكان في المدن لتبقى البادية في حدود 5%.

واعتبر توفير الحقوق الأساسية للإنسان بمثابة تغذية الكيان ككل بما يتوقف عليه لتوفير المناعة من مرض الاضطراب السياسي. لأنها تقوي ثقة السكان في مؤسسات الدولة وتدعم معنوياتهم بأولويات الكرامة والحرية والمسؤولية والمشاركة السياسية والتنظيم المدني. مما يساهم في تحويل الناس من مجرد سكان غير مبالين، خوافين وانتهازيين، إلى مواطنين أحرار ومسؤولين في قراراتهم وممارساتهم، المدنية والسياسية. فالتمتع بحقوق الإنسان هي التي تضمن مناعة المجتمع فيتحول إلى سند قوي للدولة. وذلك، بفضل التشبع بأخلاقيات حقوق الإنسان. بينما ينتج عن الحرمان منها، نوع من الأنيميا وعقد الخوف من القوي ونزعة ممارسة الظلم على من هو أضعف.

تلت العرض مناقشة غنية عبر أسئلة ذكية تحمل في طياتها موافق من وضعية حقوق الإنسان، أسئلة تكشف التقدم الذي الحاصل في استيعاب الأجيال الصاعدة. وبمناسبة المناقشة استدرك صاحب العرض تناقض التحولات الجارية في التكنولوجيا الجديدة، بينما أهمل من يحسبون على أمة الكتاب أبسط مظاهر الاستفادة من الكتابة، على عكس المجتمع الفرنسي، مثلا، الذي حافظ على وتيرة تقدمه وتمكن من إعادة بناء اقتصاده وسياسته بعد حربين مدمرتين، وذلك، بفضل التزامه بالاعتماد على الكتاب والعلوم والتكنولوجيا على مستوى الانتاج بدل الاكتفاء بالتكنولوجيا الجديدة بكيفية فوضوية وشرهة كما يحدث عندنا.


Admin
المدير
المدير

عدد الرسائل : 181
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

http://omar.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى