موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية

مُساهمة من طرف yahya في الجمعة فبراير 12, 2010 8:25 pm

ليست رواية السيرة الذاتية ظاهرة جديدة في الأدب العربي الحديث، بل كانت على العكس واحدة من أكثر الظواهر شيوعاً، فقد استخدم رواد الرواية العربية مادة حياتهم الشخصية ليصنعوا منها رواياتهم الأولى في صيغة سير ذاتية واضحة، خلَوا فيها إلى أنفسهم، وكشفوا عنمكنوناتها ودواخلها، ودلّوا القراء على الكثير من يومياتهم وانفعالاتهم وانكساراتهم.

ولعل السيرة الذاتية هي إضافة إلى ذلك الفن الأكثر بقاءً بالنسبة إلى كاتبها، ولا شك في أن لوحة السيرة الذاتية العربية الحديثة لوحة متعددة الألوان تنبض بحياة جيل كان أبناؤه يلتقون طوراً في آلامهم وأشواقهم، ويفترقون أطواراً أخرى في رؤاهموقدراتهم على تمثل حيواتهم وتوظيف تصوراتهم لتطوير مجتمعاتهم، ولكنهم في الحالتين كانوا يسعون جاهدين لتأسيس صورة جديدة للإنسان العربي الفاعل في تاريخه، فكان عطاؤهم الفكري والأدبي بلا حدّ.

وسواءنجحوا أو فشلوا نسبياً في مسعاهم، فيكفيهم أنهم كانوا منارات أضاءت بأنوارهاعصرهم في زمن عصيب اختلطت فيه الطرق.

وليس فن السيرة الذاتية الذي أنشؤوه إلاّ دليلاً على أن الأدب العربي الحديث يدين لهم بانبعاثه وتجدده. لذلك لم تنته حياةهؤلاء المترجمين لذواتهم بكتابتهم لسيرهم الذاتية أو بموتهم، بل لعلها بدأت.

ولا شك في أن أدب السيرة الذاتية فضاء تنشط فيه الذاكرة الفردية، وفيه يمارس الأديب الكاتب عملية استرجاع تفاصيل حياته بشكل مكثف، لذلك فإنه غالباً ما يلجأ إلى عملية الربط بين ذكرياته الواقعية في محاولة منه لسدِّ ما يصادفه من فراغات في سرد حياته المسترجعة، ومن ثم فإن الإبداع في رواية السيرة الذاتية يقوم على المزج بين حمولة الذاكرة الفردية من الواقع وبين عنصر الخيال.

وتعكس كتابة رواية السيرة الذاتية واقعاً ذاتياً غير مطلق، وذلك لكون هذا الواقع يجمع بين الحقيقة والتخيل في حدود معينة، وهي ازدواجية تقيم صلب الحياة الواقعية للذات الفردية، ولهذا السبب نرى كاتب السيرة الذاتية يجد نفسه مضطراً إلى ترميم ماضيه الواقعي المسترجع بنسجٍ تخيُّليٍّ، لكن بشرط ألاّ يخل بدعامة الصدق.


شرطُ تَدخُّل الخيال في رواية السيرة الذاتية:

قد يفهم البعض أن المخيلة قد تسمح لفضاء خيالنا أن يبتدع أحداثاً ووقائع لم تقع لنا، وهذا لو حدث فإنه يخرج برواية السيرة الذاتية عن مسارها، ويحولها إلى جنس أدبي آخر، فالمخيلة التي تفتح فضاء خيالنا، لا تعني استحداث شخصيات أو أحداث لا وجود لها في الواقع.

وإنما هي تضيء بعض الجوانب التي غشيها ضباب الذاكرة، فحجبها عن
الإدراك، أو لطرح بعض الاستفسارات عن بعض الأمور التي تلبدت من حولها الغيوم في أعماق الذاكرة، فحجبت عنها وضوح الرؤيا ولو لبعض الوقت.إن الذاكرة الواقعية المعتمدة على مزج الحقيقة بالخيال لهي الأرض الخصبة التي تنبت فيها السيرة بسلاسة، لتكون قادرة على نقل تجربة صاحبها إلى الآخرين، ولتشد انتباه القارئ ليتعاطف معها أو ينفر منها، والسيرة الذاتية الفنية بشكل أو بآخر هي التي يصوغها صاحبها في صورة مترابطة، على أساس من الوحدة والاتساق في البناء والروح.. وفي أسلوب أدبي قادر على أن ينقل إلينا محتوى وافياً كاملاً عن تاريخه الشخصي، على نحو موجز حافل بالتجارب والخبرات المنوعة الخصبة.

وهذا الأسلوب يقوم على جمال العرض وحسن التقسيم وعذوبة العبارة وحلاوة النص الأدبي وبث الحياة والحركة في تصوير الوقائع والشخصيات وفيما يتمثله في حواره، مستعيناً بعناصر ضئيلة من الخيال لربط أجزاء عمله حتى تبدو ترجمته الذاتية في صورة متماسكة محكمة على ألا يسترسل مع التخيل والتصور حتى لا ينأى عن السيرة الذاتية.


إن الشرط الأهم لاستخدام الخيال في رواية السيرة الذاتية هو ضبط الخيال، وذلك لأن كاتب السيرة الذاتية إذا أغرق في الاسترسال مع التخيل فإنه يدخل في إطار التحريف، أو يكون عمله أقرب إلى الرواية العادية والأعمال التخييلية منه إلى السيرة الذاتية، فالصدقُ يجعل من رواية السيرة الذاتية وسيلةً لإقامة جسور من التعاطف والصداقة بين القارئ والكاتب، ولكي يستطيع الكاتب أن يكسب ثقة القارئ لا بد من أن يلتزم الصدق والصراحة.

وتختلف رواية السيرة الذاتية عن الرواية العادية بخيالها المقيد، فالروائي يستطيع أن يستخدم الخيال كما يشاء، ولكن خيال كاتب رواية السيرة الذاتية ممسوك الزمام لأن السيرة هي إعادة تقديم صورة لحياة إنسانية، وعندما يريد الفنان أن يكتب روايته يجد نفسه حراً في استخدام إمكانيات خياله كافة، أما إذا أراد أن يكتب سيرة ذاتية فإنه يجد أن مادته قصيرة ومحدودة، ودور الخيال هو في جمع هذه المادة وتشكيلها.

فالروائي يمكنه أن يستدعي أحداثاً من خارج نطاقه الشخصي، وأن يتخيل أفكاراً ضمنية لم يعبر عنها الآخرون، كما يمكنه أن يعيد تشكيل الحوارات التي لا قدرة للذاكرة على الاحتفاظ بها، أضف إلى هذا أن بطل الرواية يمكن وصفه بضمير الغائب ومن كل جوانبه.

أما الميزة الأهم، فهي اختلاف المنظور العام للعمل، إذ يكون المؤلف في رواية السيرة الذاتية مستقلاً، شأن المؤلف في كل عمل فني آخر، أو فلنقل إنه لا يكون موجوداً داخل صفحات عمله، يمكنه أن يصف مراحل الحياة الأولى للشخصية، دون أن يتورط في متابعة مستقبلها، ويمكنه من حيث المبدأ أن يستدعي تجربة طفل بكل طزاجتها، دون أن يشير إلى ما آلت إليه أمور هذا الطفل.

yahya
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد الرسائل : 563
العمر : 23
الموقع : www.viva-tek.skyblog.com
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

http://www.viva-tek.skyblog.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية

مُساهمة من طرف rouka في السبت فبراير 13, 2010 11:50 pm

xokran jazilaaaaaaan

rouka
عضو فعال
عضو فعال

عدد الرسائل : 604
العمر : 20
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 21/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى