موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


المغربية فتيات قرويات يعيشن خارج تغطية لوازم الحياة الدنيوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المغربية فتيات قرويات يعيشن خارج تغطية لوازم الحياة الدنيوية

مُساهمة من طرف messi في الخميس مارس 04, 2010 9:34 pm


ساقتهن أيادي العبث للعمل كخادمات من أجل دعم متطلبات حياة الأسرة بعيدا عن حماة الجنس اللطيف ورعاة الطفولة، تعيش فئات من الفتيات القرويات خارج تغطية كل لوازم الحياة الدنيوية، بين أحضان الفقر وأنياب الجهل واللامسؤولية، تذوب شموع أجيال نسوية لتحيى أسرهن.
فتيات كتب لهن الحرمان من طفولتهن والابتعاد عن أحضان ذويهم من أجل العمل كخادمات، ساقهن الآباء والأمهات منذ نعومة أظفارهن (ست أو سبع سنوات) بعيدا عن الدراسة والتكوين المهني، نحو عالم الشغل والتعذيب اليومي ليرفعن من مدخول أسرهن، ويوفرن مبالغ مالية هزيلة كان بالإمكان تحصيلها من طرف أرباب أسرهم.
ليس الفقر وحده من اغتصب العديد من الفتيات في أنوثتهن وطفولتهن، وساقهن عن طريق سماسرة البشر للعمل خادمات في بيوت مغلقة يتذوقون داخلها مختلف العذاب والمرارة، فحليمة التي رحلت قسرا إلى مدينة المحمدية لخدمة أبناء انشغل عنهم والداهم في العمل، وسنها لا يتجاوز السبع سنوات، كشفت عن جشع والدها الذي امتهن اللعب اليومي -كارطة، الضامة - رفقة أصدقاء الشر من أبناء قريته، وقالت حليمة"ما يهم أبي هو الأجر الشهري الذي يصله إلى منزله، فقد تمنى كم مرة لو كان إخوتي الثلاثة كلهم بنات، لضمن عن طريق تشغيلهم خادمات راتبا شهريا يلبي كل نزواته في لعب القمار وشرب الخمر".

ورغم ما قيل ويقال بشأن تشغيل الفتيات كخادمات للبيوت، فإن الكثير من الآباء يستبيحون لأنفسهم التصرف بمستقبل بناتهم، وتسخيرهن في خدمات قذرة مقابل المال.

ولازال في عدة جماعات في إقليم ابن سليمان أسر تشغل بناتها خادمات بمدن المحمدية وابن سليمان والدار البيضاء والرباط، بعدما أبعدتهن عن المدارس بذريعة البعد أو الخوف من الانحراف أو ضعف الإمكانيات المالية.

فبجماعتي بئر النصر وأحلاف، أفقر جماعتين بجهة الشاوية ورديغة، حيث يعيش السكان على أمل قدوم موسم ممطر غالبا ما لا يقبل، وحيث توجد الأسر خارج التغطية الصحية والمجتمعية والبنيوية (انعدام الماء والكهرباء والهاتف والمرافق الثقافية والرياضية )، أرغمت العديد من الأسر على دفع بناتها لامتهان عدة أعمال لا توافق مسارها الحقيقي (خادمات أو بائعات متجولات أو راعيات )، وفي بعض الجماعات الأخرى ورغم أنه بإمكان الأب أو الأم تدبير مورد للأسرة، فإن العديد منهم يدفع بالأطفال لولوج عالم الشغل، وقد عاينت »المغربية« طفلتين تبيعان الحلويات والحليب بمنتزه عين الدخلة بجماعة عين تيزغة إحدى أغنى الجماعات بالإقليم، وقالت إحداهما بعد أن رفضتا الدخول في حديث صريح مع »المغربية« خوفا من الأسرة »نحاول قدر الإمكان جلب بعض المال لأسرنا، فأبي يهددني دائما بالدفع بي للعمل كخادمة بيوت، وأنا أخاف من مفارقة منزلي وإخوتي«
مثلهما عديدات يحاولن إقناع ذويهن أن المال يمكن أن يأتي من جهات مختلفة عوض العمل كخادمات، وقد أدى خوف البنات من القذف بهن كخادمات إلى الانحراف والعمل كبائعات هوى، لتوفير مبالغ مالية يقدمنها لأسرهن على أساس أنها حصيلة تجارتهم اليومية .

وازداد عدد الخادمات الوافدات من عدة أسر قروية وحضرية في إقليم ابن سليمان بسبب تعاقب المواسم الفلاحية المتدهورة وديون القرض الفلاحي من جهة والركود الاقتصادي الذي تعرفه المنطقة من جهة أخرى ، فبقراءة سريعة لواقع اقتصاد مدينة ابن سليمان، تبين لمتتبعي الشأن المحلي أنه في تراجع مستمر، معظم الشركات التي كانت تشغل مئات العمال أعلنت إفلاسها وأغلقت أبوابها (شركتي الأنابيب والأثواب )، ورمت بأزيد من مائة عامل قضوا أكثر من عشرين سنة في العمل إلى فضاء العطالة، وباتوا يجرون وراءهم متطلبات استحال تنفيذها (تعليم الأطفال وكسوتهم وتغذيتهم وتغطية مصاريف الإنارة والماء الشروب والكراء والمرض لدى البعض ولائحة المصاريف طويلة )، ولم يبق أمام هذه الفئة من وسيلة لكسب العيش.

وبعد أن تبين أن ذكور الإقليم لا مجال للشغل لديهم، أطلقت الأسر العنان لبناتها من أجل كسب قوت استحال جلبه من طرفهم، وإذا كانت بعض الفتيات استطعن الحصول على وظائف مؤقتة لدى عدول الإقليم أو محاميه أو بعض أكشاك الهاتف أو العمل كنادلات في المقاهي.

فإن العديد منهن سدت الطرق والمسالك في وجههن بسبب عبث أصحاب الشغل وشغب الشوارع.

وفصلت عدة أسر البنات عن الدراسة والتكوين المهني ودفعت بهن للعمل كخادمات لدى بعض الأسر الميسورة بعدة مدن مغربية، وانتظار رواتبهن الشهرية، الأسبوعية أو اليومية، لسد العجز الذي يعرفه مصروف الأسرة اليومي.

وفي انتظار أن تجد الجهات المسؤولة في إقليم ابن سليمان الطريق الصحيح لاستثمار النعم التي حبا الله بها الإقليم، باعتباره منطقة فلاحية وسياحية وصحية، إضافة إلى احتوائها على فضاء غابوي شاسع وشواطئ نقية على طول شريطي جماعتي بوزنيقة والمنصورية التابعتين لها، تبقى الأسر المعوزة تدفع ببناتها وفي سن مبكرة إلى العمل كخادمات وسط أجواء مشحونة بالمخاطر لما يمكن أن تتعرض له البنات الخادمات داخل الأسر المشغلة .

وتكتفي بعض الأسر في الإقليم بالدفع ببناتها للعمل كخادمات في ساعات محددة من النهار لضمان عودتهن إلى المنزل يوميا ومراقبة أحوالهن، ويصل معدل الأجر اليومي ما بين 20 درهما و50 درهما يوميا، يطلب في مقابله من الخادمة طهي وجبة الغذاء وتنظيف المنزل ورعاية الأطفال والرضع إلى حين عودة الوالدين العاملين.

وكادت بشرى أن تذهب ضحية عملها كخادمة، إذ قالت"عملت لدى أسرة بمدينة ابن سليمان لأزيد من شهر مقابل أجر حدد في 40 درهما لليوم، كان كل شيء يسير على ما يرام، إلى أن حل أخ الزوجة ضيفا على الأسرة وبدأ يراودني عن نفسي، فكنت أرفض ولم أود إخبار أخته، لكنه في يوم هاجمني فصفعته، وتركت المنزل وعدت إلى أسرتي، وما حز في نفسي أن رب الأسرة التي كنت أعمل لديها، اتهمني بأنني سرقت مبالغ مالية وأمتعة تعود لزوجته، ليكتشف في ما بعد أن شقيق زوجته هو الفاعل وأخرج من القضية بأعجوبة سامحه الله، حرمني من رزقي وكاد يسجنني

messi

ذكر
عدد الرسائل : 87
العمر : 21
الموقع : omar.la.ma
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المغربية فتيات قرويات يعيشن خارج تغطية لوازم الحياة الدنيوية

مُساهمة من طرف zohra zaaj في الأربعاء أبريل 14, 2010 8:45 pm

شكرا

zohra zaaj

عدد الرسائل : 6
العمر : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المغربية فتيات قرويات يعيشن خارج تغطية لوازم الحياة الدنيوية

مُساهمة من طرف zohra zaaj في الأربعاء أبريل 14, 2010 8:49 pm

سمعة حسان او سمعة المنارة

zohra zaaj

عدد الرسائل : 6
العمر : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى