موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية
عزيزي الزائر إذا كنت غير مسجل فتفضل بالانضمام إلينا و استفد من هذا المنتدى و شارك معنا بمساهماتك القيمة
إعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لقاء تواصلي بأكاديمية تطوان مع الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب
الثلاثاء مارس 29, 2016 10:49 am من طرف Admin

» عرض باور بوينت اسم التفضيل
الثلاثاء مارس 01, 2016 9:04 am من طرف Admin

» يوم دراسي يعالج موضوع العنف في المدرسة بجهة طنجة تطوان
الإثنين يونيو 08, 2015 6:23 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( نماذج إعرابية)
الثلاثاء مارس 10, 2015 5:53 pm من طرف Admin

» أسلوب التعجب ( تمارين تطبيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 4:54 pm من طرف Admin

» الممنوع من الصرف - تمارين تطبيقية
الثلاثاء فبراير 24, 2015 5:02 pm من طرف Admin

» التدريب على مهارة كتابة سيرة ذاتية
الجمعة فبراير 13, 2015 5:11 pm من طرف Admin

» الموحد الجهوي لسنتي 2012 و 2013
الثلاثاء يناير 06, 2015 8:17 pm من طرف siempre paloma

» شبكة تحليل رواية محاولة عيش
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:59 pm من طرف M'éd El Maàchi

» خطاب السرد و الوصف - وصف الرحلة
الجمعة ديسمبر 05, 2014 5:00 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 288 بتاريخ الأربعاء مارس 07, 2012 8:55 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط موقع ثانوية عمر بن عبد العزيز الإعدادية على موقع حفض الصفحات


عرض شريط " بيتنا - HOME " احتفالا باليوم العالمي للأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عرض شريط " بيتنا - HOME " احتفالا باليوم العالمي للأرض

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أبريل 30, 2010 1:32 pm



احتفالا بالذكرى السنوية العالمية لليوم العالمي للأرض، نظم نادي السينما يوم الخميس 22 أبريل ندوة سينمائية تم خلالها عرض الشريط الوثائقي " بيتنا HOME " ، و هو فيلم يبين الوضع الحرج الذي وصل إليه بيتنا « الكوكب الأزرق ».و ذلك من أجل توعية الجيل الناشئ بالخطورة التي تواجهها الكرة الأرضية حاليا.

امتدت الندوة ساعتين و حضرها ما يقارب عن 70 تلميذا و تلميذة من مختلف المستويات و بعض الأساتذة تحت تأطير الأستاذ عبد اللطيف البكوري و الأستاذة رحيموآيت شتوي..



تركز موضوع الفيلم على التغيرات التي شهدها كوكبنا منذ ظهورنا فوقه أي ما يقارب 200.000 سنة. و تعرض لكيفية تكون هذا الكوكب العجيب أي قبل حوالي 4 مليارات سنة عندما انفصلت كتلة نارية عن الشمس و سبحت في الفضاء لكنها بقيت تدور حولها، فأهم مكون لهذه الكتلة هو البكتيريا السيالية التي تساعد الأرض على الدوران حول الشمس، و أثناء دوران هذه الكتلة نفثت البراكين المكونة لها بخارا صعد إلى السماء و بذلك تكونت السحب، هطلت الأمطار بعده وجرت الأنهار، وعمرت المحيطات و تكونت البحار الجليدية. ومع جريان المياه و تكون الشلالات خرج الأوكسجين من الماء و امتزج مع الهواء.

بعد دخول الأوكسجين في الهواء نمت النباتات من لافات البراكين و تكاثرت و غطت الأراضي و مع موتها و تحللها تكونت التربة و ظهرت أنواع أخرى من النباتات و الأشجار و الطحالب في البحار و بها تكونت القشريات.



و بعد ما يقارب 3.999.800.000 سنة ظهر الإنسان . و هو « سر» حير العلماء وجوده في الكوكب المعجزة الذي وفر له التنفس و المأكل و المشرب، فتكاثر عدده وظهرت المدن.

و بعدما كان الإنسان يأكل أي شيء توفره له الطبيعة اكتشف الزراعة التي استعملها في كسب مأكله

و استغل الحيوانات التي ساعدته كثيرا في أعماله.

ثم أخذ سكان الأرض يزرعون حتى انتشرت الزراعة و اكتشف أنواع جديدة منها، فصار نصف سكان الأرض يزرعون. و بعد عدة أعوام اكتشفوا الفحم و الغاز و الذهب الأسود( النفط ) الذي كان الطريق للتقدم بحيث استعمل في تطوير سبل الحياة، فكبرت المدن و بنيت ناطحات السحاب و ذلك خلال 50 سنة أي ما يقارب حياة شخص واحد و كثرت الهجرات نحو المدن، فأصبح أكثر من نصف سكان العالم الذي يبلغ عددهم 7 مليارات نسمة يعيشون في المدن.



أما بالنسبة للطاقة الكهربائية فقد تم استغلالها استغلالا مكثفا ،فمعظم بلدان العالم مملوءة بأنوار تزينها إذ باتت المدن ليلا كالسماء مرصعة بالنجوم.

أما الطرق فعبدت و ربطت بين جميع المدن فأصبحت المسافات تقاس بالدقائق بعدما كانت تقاس بالأميال.

فكثرت السيارات باعتبارها رمزا للرقي و التقدم إذ بلغت 5 مليار سيارة بعدما كانت 9 مليون سيارة فقط. مباشرة بعد هذا التطور انتقل الإنسان إلى مصدر آخر من الطاقة إنها المعادن و التي هي عبارة عن نجوم دفنت في الأرض منذ ملايين السنين، لكن الآن بدأ الإنسان في استنزافها إذ ما سيستخرجه في 20 سنة القادمة يعادل ما استخرجته دول العالم منذ اكتشاف المعادن.

و مع تطور و سائل النقل و قرب المسافات و توفر الطاقات بدأ عصر العولمة حيث أن كل ما يقع في العالم يصل إلينا في حينه، و بذلك تطور الميدان التجاري حيث تضاعف 20 مرة منذ 1950،و منذ تلك السنة تضاعف أيضا استنزاف الثروات البحرية حيث تضاعف صيد السمك 5 مرات (من 18 إلى 100 مليون طن)

وصل الإنسان أيضا إلى المياه الجوفية التي أصبحت تعرف تناقصا ملحوظا إذ أن سكان الصحاري الذين يبلغون 5 مليون نسمة يعتمدون على المياه الجوفية و كذلك الزراعة في المناطق الجافة.لكن هذا الاستغلال سيؤدي إلى نضوب& مخزون الكرة الأرضية من المياه الجوفية،أما بالنسبة للأنهار فنهر واحد من بين 10 أنهار رئيسية في العالم في طور الجفاف.

و هكذا يؤكد الشريط أن هذا الاستغلال سيؤدي إلى تناقص مستوى البحار بنسبة متر واحد في السنة. أما بالنسبة للمستنقعات التي تمثل %6 من كوكب الأرض و التي تنظم تدفق المياه إذ تمتص في موسم المطر وتحرره في موسم الجفاف، فالمستنقعات بنيات لا غنى عنها.



منذ ستينات القرن 20 بدأ تدمير الغابات التي تمثل التنوع الإحيائي على الكرة الأرضية، فهي التي وفرت معظم الأدوية ووفرت أيضا الورق الذي ازداد الطلب عليه 5 أضعاف .فغابة الأمازون فقدت حتى الآن %20 من مساحتها و ذلك لإنتاج العلف للمواشي.و هكذا تحولت الغابات إلى لحوم، و أيضا بزوال الغابات بدأت تعرف الأرض ما يعرف بالانجراف والتعرية التي تسلب التربة خصوبتها.



لحد الساعة لازال الإنسان يستنزف الموارد التي وفرتها له الطبيعة،لكنه لا يصدق أنها في نفاذ.

استعمالات الإنسان للبترول خلفت نتائج وخيمة ظهرت جليا خصوصا في القطبين إذ أن الممر الشمالي الغربي الواصل بين أمريكا، أوروبا و آسيا أخذ في التلاشي، فبعض العلماء يتنبئون بذوبانه في أفق 2015 و ليست هي فقط بل مناطق أخرى عديدة في القطبين.



20% من الناس يستهلكون 80% من موارد الأرض.

5000 شخص يموتون يوميا بسبب المياه الملوثة

مليار شخص هم عطشى لنقص الموارد المائية

¼ الثدييات و ⅛ الطيور و البرمائيات في انقراض

تضاعف موت الكائنات الحية 1000 مرة أكثر من قبل.

ارتفاع درجة الحرارة بشكل مهول لا سابقة له في 15 سنة الأخيرة

توقع العلماء نتائج كارثية بسبب الاحتباس الحراري.



بسبب هذه العواقب الوخيمة بدأ العالم يتدارك الأمر فشجع على التمدرس حيث أصبح ¾ من أطفال العالم يدرسون. و فتحت قطر التي تعتبر من أغنى دول العالم أحسن الجامعات لتنمية قدرات طلاب العالم.

و بنغلاديش فتحت مصرفا لا يقرض المال إلا للفقراء.أما بالنسبة للقطب الجنوبي الذي يحتوي موارد هائلة عقدت 49 دولة اتفاقية تقضي بحمايته من الاستغلال.

و أطلقت كوريا الجنوبية برنامجا وطنيا للتشجير و ذلك لتغطية المناطق التي أحرقتها الحروب.

و كوستاريكا خصص نظامها السياسي للدفاع عن البيئة و الحفاظ عليها.



و في آخر هذه الندوة طرحت الأستاذة ارحيمو و الأستاذ البكوري أسئلة على التلاميذ الذين سارعوا إلى الإجابة و كان ذلك دليلا على انتباههم و استيعابهم لمضمون الشريط. فنرجو أن يكون الجيل الصاعد منقذا للكوكب من الهلاك.

أعد التقرير: وائل العرفاوي












Admin
المدير
المدير

عدد الرسائل : 181
السٌّمعَة : 17
تاريخ التسجيل : 26/02/2008

http://omar.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى